محاضرة علمية حول الطب البديل (العلاج بالجينات) في كلية طب الاسنان

اقامت شعبة ضمان الجودة والاداء الجامعي في كلية طب الاسنان في جامعة واسط محاضرة علمية بعنوان الطب البديل (العلاج بالجينات) حاضر فيها الاستاذ المساعد الدكتور جعفر جمعة حسوني مسؤول شعبة ضمان الجودة وحضرها الاساتذة والطلبة والموظفين في الكلية وتناولت المحاضرة كل ماتوصل له العالم في استخدام الطب البديل من خلال علاج الكثير من الحالات المرضية والتشوهات الولادية بواسطة الجينات من خلال تعويضها او استبدالها او اصلاحها بالاعتماد على الحامض النووي وتعويض الكروموسومات والتعامل الدقيق مع اللايبو سوم والاورموزول من خلال الحقن الموضعي او الجهازي للعضو المصاب والتي نجحت في علاج العديد من الامراض التي تصيب القلب والبنكرياس وكذلك علاج حالات عديدة من المصابين بالسرطان والامراض المستعصية وغيرها بالاضافة الى العلاج بواسطة الـ parkinsons لعلاج حالات الصرع وكذلك شلل الاطفال بالاضافة الى تعويض جينات الاعصاب التالفة وغيرها بالاضافة الى التعامل مع الجينات الوراثية بدقة متناهية بمبدا النانو تكنولوجي والتخلص من الامراض التي تنتقل بالوراثة والتي استخدمت من خلال التعامل مع جينات اطفال الانابيب وتطرقت المحاضرة الى استخدام الطب البديل في انتاج مضاد الفايروس من جينات الفايروس نفسه والتي ساعدت في شفاء العديد من الحالات المصابة بالايدز في بلجيكا وامريكا فضلا عن استخدام الطب الجيني واستهدفت المحاضرة ويهدف الطب الجيني الى علاج العضو المصاب مباشرة دون اخذ علاجات لها تاثيرات جانبية وعلى الرغم من حسنات الطب الجيني الا انه لابد من التطرق الى السلبيات او المعوقات التي تعرقل انتشاره لكونه باهض الثمن فالمؤسسات الطبية تثقف الى تبني المؤسسات العالمية الى دعم ذلك الطب بالاضافة الى تسجيل بعض الحالات العكسية مثل حقن الجسم بالمضاد الجيني لامراض الايدز والتي اسفرت عن اصابة الشخص بالمرض نفسه ولكن تم السيطرة عليه وتشير الاتفاقات الدولية الى ان يكون ذلك الطب تحت سلطة القانون فبالرغم من ايجابياته الا انه يمكن استخدامه من قبل ضعفاء النفوس والتلاعب في تزاوج الجينات مع جينات حيوانية وانتاج تشوهات خلقية .